الكويت تجمد حسابات المتهم الرئيس في شبكة فؤاد الإيراني

- ‎فياخبار منوعة
64
0

أرسل بنك الكويت المركزي تعميما إلى جميع البنوك العاملة في البلاد، سواء أكانت الكويتية أم الأجنبية، بالتحفظ على أموال الإيراني فؤاد صالحي، المتهم الرئيس بشبكة غسيل الأموال التي تم ضبطها أخيرا، والتي عُرفت إعلاميا بـ ”شبكة فؤاد الإيراني”.

وقالت مصادر مطلعة لصحيفة ”الراي“ الكويتية: إن ”البنك المركزي طلب من جميع البنوك العاملة في الكويت، التحفظ على حسابات المتهم الإيراني الشخصية، وحسابات الودائع وأي أموال أو أوراق مالية أخرى مودعة بهذه الحسابات أو بصناديق الاستثمار، أو تودع مستقبلا مع تجميد الأموال“.

وأضافت أنه ”تم الطلب من البنوك بناء على أمر من النيابة العامة، منع المتهم الإيراني أو مَن يوكله أو مَن ينوب عنه، أو مَن يمثله مِن التصرف في الحسابات أو إدارتها“.

وتم ضبط ”شبكة فؤاد“ منتصف الأسبوع الماضي، أثناء عملية مداهمة لعدة مواقع للشبكة بعد أشهر من الرصد والتحري، ليتم على إثر ذلك ضبط أعضاء الشبكة وهم 4 أفراد إلى جانب فؤاد الإيراني، منهم اثنان كويتيان، وآخر مصري، ورابع عراقي يحمل جنسية أوروبية.

وتمكنت الأجهزة الأمنية من ضبط ممتلكات ثمينة في المواقع التي داهمتها، منها: سيارات ودراجات رباعية الدفع ومجوهرات وساعات ثمينة ومبالغ مالية كبيرة بالعملة المحلية وعملات مختلفة، وعدد من الصناديق يشتبه في وجود مواد مسكرة داخلها.

وأشارت التحقيقات الجارية مع أفراد الشبكة، إلى وجود متهمين آخرين في القضية، بينهم قياديون وضباط ومحام، فضلا عن وجود متهم مشترك بين الشبكة وقضية النائب البنغالي المحجوز في الكويت بتهمة تجارة الإقامات وغسيل الأموال.

ووفقا لتقارير إعلامية سابقة، فإن هذا المتهم المشترك، هو مسؤول رفيع في وزارة الداخلية، ولديه صلة قرابة بصديق مقرّب من فؤاد الإيراني، إضافة إلى أن أحد أقربائه لديه أيضا صلة قرابة مع أحد أبرز مشاهير السوشيال ميديا، ويتم تدقيق مصادر أمواله وسط شكوك قوية بضلوعه في ”شبكة فؤاد“ لغسل الأموال.

ووفقا للتحقيقات الأولية التي تداولتها وسائل إعلام محلية، فقد تبين أن هذه الشبكة تمارس أعمالها المشبوهة منذ نحو 5 أعوام، وكانت تقوم بالتحويل عن طريق أحد بنوك الخليج، فضلا عن ادعاء المتهم الإيراني بوجود علاقات واسعة له مع مسؤولين في الدولة.

وبحسب تقارير، فقد وجهت النيابة العامة إلى المتهم الإيراني الذي قال، إنه يعمل في التجارة بمختلف أنواعها من سيارات وساعات وغيرها، ويصدّر سيارات للبيع في ألمانيا والصين، ويشتري الساعات عبر المزادات، تهمة غسيل أموال ورشوة وتجارة خمور فضلا عن تهم مشابهة لبقية أفراد الشبكة.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *