فرض ضريبة جديدة على استخدام الهاتف المتحرك في مصر

- ‎فياقتصاد
38
0

رفعت مصر ضريبة الدمغة على المستخدمين للهاتف المحمول، على أن يبدأ تطبيقها اعتبارا من بداية شهر تموز/ يوليو الجاري، وتحصّل لصالح الدولة.

وبدأ المستخدمون للهاتف المحمول في مصر باستقبال رسالة تشير إلى خصم 67 قرشا كرسوم ضريبة الدمغة خلال الشهر الحالي، بدلا من 51 قرشا لعملاء الكارت المدفوع مقدما، بزيادة 16 قرشا عن ما كان يحصّل سابقا.

كما ارتفعت قيمة الضريبة بالنسبة لمستخدمي المحمول من عملاء الفاتورة؛ لتصبح 8 جنيهات بدلا من 6.10 جنيه، تحصّل كل عام.

ويتحمل المشترك هذه الزيادة في قيمة الضريبة؛ وفقا لنص القانون رقم 83 لسنة 2020 بتعديل بعض أحكام القانون رقم (147) لسنة 1984 بفرض رسم تنمية الموارد المالية، يحصّل ويورد للدولة من خلال شركات المحمول.

وفي حالة عدم وجود رصيد كاف سيتم خصم المبلغ المتوافر في الرصيد مع ترحيل المتبقي لحين شحن الرصيد، أما في حالة عدم وجود الـ67 قرشا على مدار الشهر كله، فسيتم الترحيل إلى الشهر التالي.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *