كواليس حياة ميلانيا ترامب في البيت الأبيض في كتاب جديد

- ‎فيترفيه
48
0

تطرق كتاب جديد من تأليف الصحافية ماري جوردان، التي تعمل في ”واشنطن بوست“، لكواليس حياة سيدة أمريكا الأولى، ميلانيا ترامب، في البيت الأبيض.

ورسم الكتاب الذي جاء تحت عنوان ”فن صفقتها: القصة غير المروية لميلانيا ترامب“، صورة غير مسبوقة للسيدة الأولى، استنادًا إلى مقابلات مع أكثر من 100 شخص في 5 دول.

ونشرت مقتطفات من الكتاب في صحيفة ”واشنطن بوست“، وشرح كيف كانت ميلانيا مترددة في تولي دورها؛ بسبب التدقيق الإعلامي، وبسبب الغضب من القصص المنشورة، خلال حملة الانتخابات بشأن خيانة ترامب لها، وهي القصص التي نفاها ترامب لاحقًا.

وجاء في الكتاب المكون من 286 صفحة، أن ميلانيا طلبت من الموظفين في البيت الأبيض، عدم مناداتها بلقب ”السيدة الأولى“.

 

كانت تقارير قد تحدثت عن علاقة ترامب مع ستورمي دانيلز في  2018، وبعد هذه التقارير ألغت ميلانيا فجأة خططها للانضمام إلى ترامب في مؤتمر دافوس السنوي.

ووفقًا للكتاب، أمضت ميلانيا الأشهر الستة الأولى من رئاسة ترامب في نيويورك، بمنزلها في برج ترامب مع ابنهما بارون، الذي كان في العاشرة من عمره، عندما تم تنصيب والده.

وجاء في الكتاب، أن ميلانيا استغلت ذلك الوقت للتفاوض على ضمانات أفضل لنفسها ولمعاملة بارون على قدم المساواة مع أشقائه الأكبر سنًا، وهم جونيور وإيفانكا وإريك وتيفاني، كما أرادت أيضًا، أن يبقى بارون في نيويورك مع أصدقائه، وينهي دراسته.

 

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *